سامسونج تعلن اختتام "يوم حلول التكييف" الذي استضافته في تايلند بحضور الموزعين والشركاء من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

  

أعلنت سامسونج للإلكترونيات عن اختتام "يوم حلول التكييف" الذي استضافته في تايلند بحضور الموزعين والشركاء من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأتاح الحدث الذي استمر ثلاثة أيام فرصة مثالية لإجراء النقاشات العميقة حول أحدث الإنجازات في مجال حلول التكييف، مع التركيز على تقنية WindFree™‎ المبتكرة.


وكانت سامسونج قد كشفت لأول مرة عن تقنية WindFree™‎ واستحوذت على العديد من الجوائز العالمية، لتحقيقها مستوى جديداً من الابتكار لتكييف الهواء. وتواصل سامسونج جهودها لتحقيق الابتكار من خلال مرافقها المتخصصة في صناعة أجهزة التكييف الحديثة في تايلند، حيث نظمت جولة لشركائها في أرجائها. وتعتبر هذه المنشأة الفريدة التي تقوم بتصنيع وحدات التكييف السكنية على مستوى العالم باستخدام التقنية الرائدة، ما يؤكد مجدداً التزام سامسونج بتقديم حلول رائدة على مستوى الصناعة.




وتُعد هذه التقنية المبتكرة من سامسونج النظام الأول الذي يستخدم "الهواء الساكن" لتوفير بيئة باردة ومريحة بطريقة متساوية في مختلف أرجاء المكان، كما تمثل تحوّلاً جذرياً مبتكراً على مستوى الصناعة، لتضمن الراحة الاستثنائية من خلال تدفق الهواء اللطيف وغير المحسوس تقريباً. وتحقق هذه التقنية كفاءة فائقة في استخدام الطاقة، والحد الأدنى من الاستهلاك لوحدتها الخارجية، أي أنها توفر حل تبريد صديق للبيئة. وفضلاً عن براعتها في توفير الطاقة، تعمل التقنية بهدوء ملحوظ للحد من الضوضاء المحيطة، وضمان بيئة هادئة بشكل ملحوظ. ويساعد مستشعر كشف الحركة الذكي على تحسين التبريد تبعاً لنشاط الأشخاص في المكان، ما يعزز الراحة والحفاظ على الطاقة في نفس الوقت. ويتم دعم التقنية الجديدة عبر تطبيق SmartThings، حيث يمكن للمستخدمين تشغيل أجهزة التكييف عن بعد عبر شبكة "واي فاي"، وضبطها وفق الإعدادات التي يفضلونها، مع التركيز على تجارب سامسونج متعددة الأجهزة.


وخلال الحدث، تم أيضاً تنظيم مؤتمر بمشاركة خبراء الصناعة الذين ركزوا في نقاشاتهم على القضايا المهمة، مثل تغير المناخ والتحديات والإمكانات والاتجاهات الناشئة في مجال التكييف، لتعزيز فهم الدور الحاسم الذي تلعبه التقنيات الموفرة للطاقة في الحدّ من تأثيرات تغير المناخ.


وقال أوكان توتجو، مدير منتجات التدفئة والتهوية وتكييف الهواء في المقر الرئيسي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نلتزم في سامسونج بالتخفيف من مخاطر تغيّر المناخ، لاسيّما وأن منتجاتنا للتكييف تدعم الجهود الدولية المتعلقة بهذه التحديات، وذلك في إطار دورنا الهادف لتوفير بيئة معيشية مستدامة ومريحة للجميع، بالاعتماد على تقنياتنا المتقدمة مثل WindFree™‎. وسنواصل مساعينا لتطوير التقنيات في صناعة التدفئة والتهوية والتكييف بما يحقق الراحة لعملائنا".

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

منصة Victor Longevity تُحدث ثورة في تمديد العمر ومحاربة الشيخوخة من خلال المراقبة عن بعد والذكاء الاصطناعي في دبي

سامسونج للإلكترونيات توفّر منتجات اللافتات المميزة والمصممة لتلبية مجموعة واسعة من متطلبات الأعمال

إطلاق مولّد التيار الكهرومغناطيسي الذكي (إيه آي أس إي جي) في مؤتمر كوب 28