سيمنس للطاقة توقع اتفاقية مع وزارة الطاقة العراقية لزيادة إنتاج الطاقة النظيفة

من اليسار إلى اليمين: معالي السيد زياد علي فاضل وزير الكهرباء في جمهورية العراق | معالي  الدكتور فؤاد حسين ، نائب  رئيس الوزراء للشؤون الخارجية لجمهورية العراق | دكتور كريستيان بروك المدير التنفيذي لشركة سينمس للطاقة|  الدكتور روبرت هابيك ، نائب المستشار الألماني ، الوزير الاتحادي للشؤون الاقتصادية والعمل المناخي

أعلنت شركة سيمنس للطاقة عن توقيع اتفاقية أجندة الطاقة مع وزارة الطاقة في العراق وذلك لتسريع وتيرة الاعتماد على الطاقة النظيفة والخالية من الكربون على مستوى دولة العراق، وذلك بحضور معالي الاستاذ المهندس زياد علي الفاضل وزير الكهرباء في الجمهورية العراقية، وكريستيان بروك المدير التنفيذي لشركة سينمس للطاقة.

وتؤكد هذه الاتفاقية على نجاح تنفيذ خارطة طريق العراق التي وقعتها شركة سيمنس في عام 2019. وبموجب هذه الاتفاقية، تعمل سيمنس للطاقة وبحلول صيف عام 2023 على زيادة قدرة العراق على إنتاج الكهرباء بأكثر من 1 جيجاواط بالإضافة إلى توسيع الشبكة واستقرارها. مع تركيب أكثر من اثنتي عشرة محطة فرعية.

وتعد اتفاقية أجندة الطاقة في العراق الخطوة التالية في تسريع إنتاج العراق للكهرباء بالاعتماد على الطاقة التقليدية والمتجددة، بالإضافة إلى استكشاف طرق إنتاج جديدة مثل محطات الطاقة الهجينة، مع تقليل الانبعاثات واستخدام غاز الشعلة، إذ يشهد الوقت الراهن حرق حوالي 40٪ من الغاز المنتج في العراق، مما يوفر إمكانات كبيرة لخفض الانبعاثات وتحقيق كفاءة إنتاجية أكبر في الدولة.

وفي هذا الإطار، قال كريستيان بروك المدير التنفيذي لشركة سينمس للطاقة: "يعد توفير مصدر موثوق ومستدام للطاقة هو الأساس لمجتمع أكثر استقراراً، وتؤكد شراكتنا الطويلة مع دولة العراق على أننا ليس فقط مصدر لإنتاج الكهرباء، بل أيضاً نعمل على بناء مستقبل أكثر استدامة من خلال خفض الانبعاثات الكربونية، إذ نحرص على مواصلة البناء على هذا الهدف مع دولة العراق وضمان تحقيقه".

وبموجب اتفاقية أجندة الطاقة في العراق، اتفقت شركة سيمنس للطاقة ووزارة الكهرباء على قائمة مشاريع جديدة، كجزء من الخطة الشاملة للوزارة، والتي لديها القدرة على زيادة إنتاج الكهرباء بنحو 6 جيجاوات على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وتواجه الدولة في الوقت الراهن فجوة كبيرة في توفير الكهرباء، وتعد الاتفاقية الجديدة مع سيمنس للطاقة بمثابة فرصة لزيادة إنتاج الطاقة وتوسيع الوصول إليها، إلى جانب تخفيض الانبعاثات الكربونية وتحقيق استقرار لشبكة الكهرباء بشكل شامل ومتكامل، وستواصل الشركة عملها مع مختلف الهيئات والجهات الحكومية في العراق لتحقيق هذه الأهداف المرجوة.

وتبلغ القدرة الحالية لإنتاج الطاقة في العراق حوالي 24 جيجاواط ومن المتوقع أن ينمو الطلب إلى 57 جيجاواط بحلول عام 2030، مما يؤدي إلى فجوة كبيرة في العرض، الأمر الذي يتوجب عليه اتخاذ إجراءات سريعة لرفع القدرة الإنتاجية وتعزيز شبكة الكهرباء لضمان نظام طاقة فعّال ومستدام وموثوق.

وستواصل سيمنس للطاقة عملها مع الحكومة العراقية لتوفير حلول مستدامة وطويلة الأجل مما يعود بالفائدة على الدولة، بما في ذلك أنظمة طاقة فعّالة ومستدامة وموثوقة، فضلاً عن نقل المهارات وورش التدريب وتوفير فرص عمل التي من شأنها تسريع التحول الاقتصادي في العراق.

وتعد شركة سيمنز للطاقة الشريك المفضل للعراق من خلال مجموعة من التقنيات التي تغطي فعليًا سلسلة قيمة الطاقة بأكملها وسجل حافل في توفير الكهرباء للدول.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

realme narzo 30A يحقق رقم قياسي للمبيعات في متجر الريان

اطلاق realme للجهاز الطفرة برأي التقنيين realme Q3 Pro

المركز الرابع في معيار الشمول الرقمي للعام 2021 من نصيب سامسونج