تشير دراسة جديدة إلى أن الجوز من الممكن أن يمنع التأثيرات السلبية المتعلقة بالتوتر لدى طلاب الجامعة

أظهر استهلاك الجوز تأثيرًا وقائيًا ضد الإجهاد الأكاديمي وإمكانية تحسين النوم

إسطنبول –   (ARAB NEWSWIRE)- أن تكون طالبًا جامعيًا هو وقت مرهق بشكل خاص في الحياة. في الواقع، أفاد ثمانية من كل 10 طلاب جامعيين أنهم يعانون من نوبات متكررة من التوتر حيث أن 61% من طلاب الجامعات يسعون للحصول على المشورة بسبب القلق أو الاكتئاب أو غيرها من الاحتياجات.1

 

وجدت دراسة جديدة نشرت في مجلة Nutrients من قبل الباحثين في جامعة جنوب أستراليا أن تناول طلاب الجامعات أوقيتين من الجوز يوميًا لمدة 16 أسبوعًا قد أدى إلى تحسين مؤشرات الصحة العقلية المبلغ عنها ذاتيًا وكان له تأثير وقائي ضد بعض الآثار السلبية للتوتر الأكاديمي، كما ساعد في تحسين جودة النوم المبلغ عنها ذاتيًا على المدى الطويل.2

 

يوضح موريتز ف. هيرسلمان، طالب الدكتوراه الذي عمل في هذه الدراسة: "لقد عرفنا دائمًا أن الجوز هو طعام يعزز الصحة، ولكن بسبب تصميم هذه الدراسة وطول مدتها، ترسم النتائج حقًا صورة لكيفية تمكن طعام بسيط مثل الجوز من المساعدة في مكافحة التوتر".

 

في هذه التجربة السريرية العشوائية، التي شاركت في تمويلها جامعة جنوب أستراليا وهيئة كاليفورنيا للجوز، شهدت المجموعة المشاركة التي تناولت الجوز أيضًا زيادة في علامات الأيض المرتبطة بالحماية من التوتر.  

 

بالإضافة إلى ذلك فقد يكون تناول الجوز لدى الإناث قد واجه الآثار السلبية للتوتر الأكاديمي على تنوع بكتيريا الأمعاء. 

 

"طلاب الجامعة هم مجموعة فريدة من الناس الذين ينتقلون إلى مرحلة البلوغ مع إتمام الدرجات الجامعية التي يمكن أن تكون صعبة ومرهقة. تقول لاريسا بوبروفسكايا، الأستاذة المساعدة للعلوم السريرية والصحية في جامعة جنوب أستراليا والباحثة الرئيسية في الدراسة: "إن الضغط لإتمام التعليم والحصول على الوظائف الجذابة مرتفع ويمكن أن يؤثر على الصحة العقلية والجسدية للطلاب ورفاههم بشكل عام ".

 

"وبالتالي فإن التعامل مع التوتر الأكاديمي أمر مهم ويمكن للطلاب تبني استراتيجيات مختلفة لإنجاز رحلاتهم الجامعية. وأضافت "إن التدخل الغذائي هو أحد تلك الاستراتيجيات التي يمكن أن تعزز صحة دماغ الطلاب ولكن غالبًا ما يتم إهمالها من قبل الطلاب".

 

مستوى التوتر لدى الشباب في الإمارات العربية المتحدة

تشير التقديرات في العالم العربي إلى أن حوالي 17.7% من السكان يعانون من الاكتئاب. كما يتأثر الطلاب والشباب بمشاكل الصحة العقلية. يواجه الطلاب العديد من التحديات المتعلقة بدراستهم؛ مثل عبء الامتحانات والواجبات وقلة النوم والمخاوف المتعلقة بالتوظيف المستقبلي وتوقعات المجتمع والدراسات العليا. تشير الأبحاث إلى وجود انتشار مرتفع لأعراض الاكتئاب والقلق والتوتر بين الطلاب. استنادًا إلى دراسة "حالة الاضطرابات الصحية العاطفية للطلاب الجامعيين في دولة الإمارات العربية المتحدة"؛ بلغت معدلات انتشار الاكتئاب والقلق والتوتر بين طلاب الجامعات في إحدى الإمارات في الإمارات العربية المتحدة 38% و 55% و 29% على التوالي3.

نبذة عامة عن الدراسة

 

تم اختيار طلاب الجامعة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عامًا عشوائيًا ليكونوا إما ضمن مجموعة علاجية أو مجموعة مراقبة لمدة 16 أسبوعًا من هذه الدراسة.

 

تم تزويد مجموعة العلاج بالجوز بحصص محددة مسبقاً وطُلب منها استهلاك حصة واحدة (حوالي 56 جرامًا) يوميًا. وطُلب إلى مجموعة المراقبة أن تمتنع عن تناول أي نوع من الجوز أو السمك الدهني لنفس المدة.

 

قدم المشاركون عينات الدم واللعاب وأكملوا سلسلة من الاستبيانات التي تم الإبلاغ عنها ذاتيًا حول الصحة العقلية والمزاج والصحة العامة وعادات النوم ثلاث مرات خلال الدراسة. كما قدمت مجموعة فرعية من المشاركين عينات من البراز في كل زيارة سريرية. أكمل الدراسة ما مجموعه 60 مشاركًا؛ 30 في كل مجموعة.

 


نتائج واعدة للجوز

 

ظهر أن المجموعة التي تتناول الجوز تتمتع بتأثير وقائي ضد بعض الآثار السلبية للتوتر الأكاديمي على الصحة العقلية مقارنة بمجموعة المراقبة. يمكن العثور على ملخص لنتائج الدراسة في الجدول 1.

 

الجدول 1 تأثيرات استهلاك الجوز على الصحة العقلية والرفاهية العامة لدى طلاب الجامعات.

 

منعَ الاستهلاك اليومي للجوز التغييرات الكبيرة في الدرجات المتعلقة بالصحة العقلية والتوتر والاكتئاب. قد يخفف الجوز من الآثار السلبية للتوتر الأكاديمي على الصحة العقلية لدى طلاب الجامعات.

أدى الاستهلاك اليومي للجوز إلى زيادة إجمالي مستويات البروتين والألبومين وبالتالي قد يحمي من الآثار السلبية للتوتر الأكاديمي على المؤشرات الحيوية الأيضية.

في حين أن التوتر الأكاديمي لم يغير المؤشرات الحيوية للتوتر مثل الكورتيزول والألفا أميلاز، إلا أن استهلاك الجوز اليومي قد خفّض من مستويات الألفا أميلاز، مما يشير كذلك إلى أن الجوز قد يحمي من آثار التوتر.

يرتبط التوتر الأكاديمي بانخفاض التنوع الميكروبي في الأمعاء لدى الإناث. ولكن استهلاك الجوز اليومي قد يخفف من الآثار السلبية للتوتر الأكاديمي على تنوع ميكروبات الأمعاء لدى الإناث.

قد يحسن استهلاك الجوز من النوم على المدى الطويل._

تشير أدلة أخرى ناشئة ولكن متسقة من الأبحاث الرصدية والسريرية إلى أن تناول الجوز يرتبط بما يلي:4-6

 

انخفاض معدل انتشار وتواتر أعراض الاكتئاب لدى البالغين في الولايات المتحدة

تحسّن المزاج لدى الشباب الأصحاء

أرجحية أكبر لتحقيق الصحة العامة في سن أكبر، مع اعتبار الصحة العقلية كمجال للشيخوخة الصحية

 

يحتوي الجوز في الواقع على مصفوفة فريدة من العناصر الغذائية النشطة بيولوجيًا والمواد الكيميائية النباتية التي قد تكمن وراء التأثيرات المفيدة على الصحة العقلية التي تظهر في هذه الدراسات.7

 

تفسر بوبروفسكايا: "علىالرغم من الحاجة إلى المزيد من الأبحاث الداعمة؛ إلا أن الأدلة أصبحت واضحة على أن استهلاك الجوز كنمط أكل صحي قد يكون له تأثيرات إيجابية على الإدراك والصحة العقلية، *ربما بسبب وفرته في محتوى حمض ألفا لينولينيك أوميغا 3".

 

"علاوة على ذلك أظهرت الأبحاث أن زيادة التربتوفان الغذائي الذي يستخدمه الدماغ لصنع السيروتونين (مثبت مزاج طبيعي)، يؤدي إلى تقليل أعراض القلق والاكتئاب.8 وبالتالي، قد يكون وجود التربتوفان في الجوز قد ساهم أيضًا في هذه النتائج".

 

 

تعتبر هذه النتائج مشجعة وتدعم النتائج السابقة التي وجدت في مجموعات سكانية مماثلة، ولكن هناك قيود على الدراسة الحالية. بشكل رئيسي، لم يكن المشاركون غافلين عن علاج الجوز. بالإضافة إلى ذلك كان من الممكن أن تتأثر النتائج أكثر بوباء كوفيد-19 لعام 2020 وأوامر البقاء في المنزل، حيث تم تعطيل الزيارات السريرية خلال هذه الفترة.

 

هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتحسين فهم المسارات المعقدة التي يمكن من خلالها لأنماط الأكل التي تشمل الجوز أن تؤثر على الدماغ أو تؤثر على الصحة العقلية.

 

يمكن أن تكون إضافة الجوز إلى أنماط الأكل اليومية تغييرًا غذائيًا صغيرًا ومتعدد الاستخدامات وبسيطًا ويمكن الوصول إليه لتعزيز صحة الدماغ والرفاهية العامة لدى الطلاب في سن الجامعة.

 

###

 

MediaContact:
Berk Ütkü
berku@promedia.com.tr
0212 465 7000

 

هذا يتم إصدار البيان الصحفي من خلال واير نيوزواي  (www.arabnewswire.com) – وهي خدمة إخبارية للعالم العربي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) ، ويتم توزيعها بواسطة EmailWire™ (www.emailwire.com) – خدمة وكالات الأنباء العالمية التي توفر توزيع البيانات الصحفية مع نتائج مضمونة

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

realme narzo 30A يحقق رقم قياسي للمبيعات في متجر الريان

اطلاق realme للجهاز الطفرة برأي التقنيين realme Q3 Pro

المركز الرابع في معيار الشمول الرقمي للعام 2021 من نصيب سامسونج